القائمة الرئيسية

الصفحات

تحذير بشان امكانية تشغيل والتجسس على كاميرا ايفون دون علم المستخدم

تحذير بشان امكانية تشغيل والتجسس على كاميرا ايفون دون علم المستخدم 




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا وسهلا بكم متابعي و زوار مدونة Reaction News

حذر باحث امني من امكانية تشغيل كاميرا هواتف آيفون بشكل صامت في اي زمان للتجسس على المستخدمين، واثبت الباحث كيف من الممكن للتطبيقات تسجيل الصور ومقاطع الفيديو سرا دون معرفة المستخدم، مما اثار موجة شكوك كبيرة، وتم حث شركة آبل على تغيير الطريقة التي يتم من خلالها منح تطبيقات هاتف آيفون امكانية البلوغ أو الاتيان الى كاميرا الهاتف.

وقام فيليكس كراوس، وهو مطور تطبيقات نمساوي يشتغل لدى شركة google، ببناء تطبيق قادر على التقاط صور لمستخدمه كل ثانية وتحميلها دون تنبيه المستخدم، واشار المطور الى ان ذاك الامر يعتبر ثغرة فيما يتعلق بخصوصية المستخدم، والتي من الممكن ان يساء استعمالها من قبل تطبيقات سيستم شركة آبل لتشغيل الاجهزة المحمولة المسمى آي او اس iOS.

وتحتاج التطبيقات التي ترغب البلوغ أو الاتيان الى الكاميرا الحصول على الاذن من مستخدم هاتف آيفون، بحيث ينبغي على سبيل المثال عند رغبة تطبيق مسح بطاقة الائتمان او التقاط صورة للملف الشخصي الحصول على اذن اثناء عملية الاعداد، وينطبق الامر على التطبيقات التي تطلب الاذن للبلوع والإتيان الى قائمة الكاميرا، والموقع، وجهات الاتصال، وارسال التنبيهات.

وتتوقف عملية ابطال الاذن المعطى، بمجرد حصول التطبيق والسماح له مرة واحدة بالبلوغ أو الاتيان، على تغيير ذاك الاذن من خلال قائمة الاعدادات، ويتشابه السيستم مع سيستم الاذونات المستحقة واللازمة للتطبيقات في سيستم تشغيل الاجهزة المحمولة اندرويد، وقد حذفت شركة google مؤخرا الكثير من التطبيقات التي قامت بتسجيل معلومات المستخدمين بشكل خفي، وجرى اكتشاف انها تطبيقات غير مشروعة.

وصرح المطور النمساوي انه بمجرد ان يتم منح التطبيق اذن البلوغ أو الاتيان الاولي فان بامكانه التقاط صور ومقاطع فيديو كلما تم فتح التطبيق، وعلى عكس اجهزة ماك التي لديها ضوء اخضر صغير بجوار الكاميرا يضيء عند استخدامها، فانه لا يوجد اي مؤشر على ان التطبيق يقوم بالتقاط الصور او تسجيل الفيديو او انه يرسل تلك المعلومات الى مقر آخر.


ولا تترواح اذونات تطبيق كاميرا هاتف آيفون بين الكاميرا الامامية او الخلفية، ويؤدي اعطاء الاذن للكاميرا بحصولها على حقوق وصول زائدة في احدث اصدارة من سيستم آي او اس، والتي محتوية على محرك التعرف على الوجه الذي يسمح للتطبيقات بالكشف عن المشاعر.

ويعمل سيستم الاذونات بشكل فعلي بالطريقة التي صممتها آبل، بحيث انه لا يقاسي من خلل او عيب، ولكن كروس صرح بان التطبيقات الخبيثة يمكنها الاستفادة من ذاك السيستم للقيام بالتسجيل بشكل خفي، واثبت ذاك من خلال بناء تطبيق يلتقط صورة للشخص الذي يستخدمه في كل ثانية، كما ان التطبيق يقوم بتشغيل تطبيق للتعرف على الوجه من اجل كشف الواحد من الناس الذي يستخدمه.

وحذر من امكانية قيام تطبيقات اخرى برصد عواطف المستخدمين اثناء تصفحهم لخلاصة تغذية الاخبار في مواقع التواصل الاجتماعي، وتسجيل ما يقولونه، او بث فيديو مباشر لهم اثناء استخدام الهاتف الذكي، واوضح بانه يلزم على شركة آبل توفير سيستم اذونات مؤقتة، بحيث يجري ابطال الاذن بعد مرور فترة من الوقت او اضافة ضوء تحذيري داخل هواتف آيفون لتحذير الناس.

المصدر : البوابة العربية للاخبار التقنية

اتمنى ان تكونوا قد استفدتم من هذه المقالة
لاتنسوا ترك تعليق ومشاركة المقاله 

تعليقات